الرئيسية / اقتصاد / جزر القمر مؤهلة للحصول على تمويل إضافي في مشروع البرنامج الإقليمي للبنية التحتية للاتصالات ، المرحلة الرابعة
جزر القمر مؤهلة للحصول على تمويل إضافي في مشروع البرنامج الإقليمي للبنية التحتية للاتصالات ، المرحلة الرابعة

جزر القمر مؤهلة للحصول على تمويل إضافي في مشروع البرنامج الإقليمي للبنية التحتية للاتصالات ، المرحلة الرابعة

وتهدف هذا البرنامج إلى سد الفجوة في الاتصال البري من خلال ربط العواصم والمدن الكبرى. وفي حوار أجرته يومية لاغازيت القمرية مع مسؤول البرنامج الدكتور تيم كيلي خلال زيارته لموروني أكد من خلاله أن جزر القمر مؤهلة للحصول على تمويل إضافي وأشار إلى أن النقاشات قد أجري لأجل تمديد مشاريع هذا البرنامج الذي تبناه البنك الدولي والذي يشكل نقطة تمركز لعدة إصلاحات في البلد ” طلبت جزر القمر 7 ملايين دولار لتمويل إضافي لغرض توسيع المشاريع القائمة و متابعة مشاريع أخرى” حسب قوله

وأشاد تيم المتخصص في سياسات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أشاد بالنجاح الذي سجل من خلال البرنامج الذي بدأ منذ عام 2013، خاصة في الإصلاحات التي قادت إلى تنظيف البيئة في مجال الاتصال، وحسب المسؤول، تكفي خطوة واحدة لفتح سوق الاتصالات الذي ظل تحتكرها الشركة القمرية للاتصالات لفترة طويلة

ولتحقيق ذلك يقوم البنك الدولي بالاستثمار في ثلاث مراحل والتي ستحظى الأولى 3,3 مليون دولار أمريكي. ” وأكبر نجاح لهذا المكون هو إدخال التنافس منذ 2010 في مجال الاتصالات في جزر القمر. فقد قمنا بعملية اختيار بين خمس شركات تقدمت لنيل الرخصة الثانية وفي النهاية هي شركة تلما التي فازت بطلب المناقصة مع 16 مليون دولار لشراء الرخصة مع 60 مليون دولار استثمار”

وأضاف أن” في المرحلة الأولى دعم البنك الدولي الحكومة القمرية في إقرار قانون الاتصال، وقمنا بتنظيم ورش عمل مع السلطة الوطنية لتنظيم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وقمنا أيضا بمساندة جزر القمر في إيجاد شركة جديدة مسؤولة عن إدارة الألياف الضوئية ( الفايبر) الشركة القمرية للكابلات “

ويأتي ثاني أكبر استثمار في إطار الربط بين مشروع فلاي ليون3 الممول ب 12 مليون دولار لربط بين موروني ومايوت و مدغشقر، ويذكر أن هذا المشروع يهدف إلا وضع كابل ذو تدفق سريع، وقع شركة أورانج عقدا للربط بين موروني ومايوت في شهر يوليو من العام المنصرم، ويتفاءل تيم كيلي أيضا بقدوم، مستقبلا، مزود رابع لخدمات الإنترنت وحسب تيم كيلي فإن شركة mctv جاهزة وتعتزم بدء أنشطتها خلال الشهر المقبل.

” أعتقد أنه مع فتح السوق ستكون هناك شركات كثيرة على استعداد للاستثمار ومستعدة خاصة للمخاطرة. وقد رأينا في بداية مشروع البرنامج الإقليمي للبنية التحتية للاتصالات ، المرحلة الرابعة، كان معدل انتشار خدمة الهاتف الجوال يصل فقط إلى نسبة 32% ما يعادل 32,50 في كل 100 سكان. والآن ارتفع إلى حوالي 65%” وذلك حسب قوله

شاهد أيضاً

أسباب التصويت للمرشح غزالي.

في 24 مارس ، تم دعوة جزر القمر لانتخاب الرجل الذي سيقود المصير الوطني على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.